الأخبار

النجيفي يدعو الى وقفة حقيقية جادة لتقديم الدعم ومساعدة النازحين

PM

15:10

2015-10-27

 ما زالت قضية النازحين والمهجرين تتفاقم وتطعن الضمير وعقم المعالجات دون ان تلوح في الأفق أية بادرة تدل على اهتمام جدي من قبل الحكومة في رعاية مواطنين فشلت الحكومة في رعايتهم اولا ، ولم تقم بواجباتها تجاههم ثانيا

ان اكثر من ثلاثة ملايين ومائتي الف مواطن عراقي يعيشون أوضاعا مزرية ، ويدفعون ثمنا غاليا لأخطاء وجرائم ارتكبت ضدهم ولم يجدوا في حكومتهم يدا حانية تدفع عنهم الضر والبلاء .


ان الإصلاحات التي يتم الإعلان عنها ، والتي ملأت الأسماع والآذان لم تمس جبين طفل نازح مريض او شيخ جائع او امرأة تعيل اطفالها ، لهذا فمن غير الجائز او المقبول ان يتحدث اي مسؤول عن إصلاحات لا يكون النازحون حجر الرحى في دورتها .

ان السيد اسامة عبد العزيز النجيفي رئيس ائتلاف متحدون للإصلاح ومعه جماهير الائتلاف  يدعون الى وقفة وطنية جادة تتوفر على حس اصيل ومعالجات تمس جوهر المأساة في  إيجاد حلول حقيقية  تنصف اهلنا وترفع الحيف والظلم عنهم .

كما ان المجتمع الدولي ومؤسسات الامم المتحدة والمنظمات الانسانية مدعوة لتقديم الدعم والإسناد لملايين النازحين وهم على أبواب فصل الشتاء حيث تنتظرهم مصاعب وآلام مضافة على معاناتهم القائمة أصلا.


والدعوة موجهة الى حكومات وشعوب الأمة العربية والإسلامية للقيام بدورهم المتفق مع وصايا ديننا الحنيف ومبادئ الرسالة الاسلامية في مساعدة النازحين والتخفيف من معاناتهم ، وأي إهمال او عدم اهتمام بمصير الملايين من المواطنين الأبرياء عمل يطعن في الصميم المعنى العميق للاخوة العربية الاسلامية.


ان النداءات التي يتضمنها هذا البيان عن اهلنا النازحين تشكل معيارًا لعمل الحكومة ومقياسا لجديتها في مواجهة مسؤوليتها تجاه مواطنيها ، فمأساة النازحين تصدم الضمير والوعي والواجب ، ولا مناص من مواجهة حقيقية لأسباب التقصير تجاههم ، والعمل ليلا ونهارا من اجل وضع حلول لازمتهم تأكيدا لمعنى المواطنة والتزاما بقيم الحق والعدل .