الأخبار

بيان صادر عن السيد اسامة النجيفي

AM

0:10

2016-10-14

                                                                                                                                                                                                                                                                                                     بسم الله الرحمن الرحيم


فَلَمْ تَقْتُلُوهُمْ وَلَٰكِنَّ اللَّهَ قَتَلَهُمْ ۚ وَمَا رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَلَٰكِنَّ اللَّهَ رَمَىٰ ۚ وَلِيُبْلِيَ الْمُؤْمِنِينَ مِنْهُ بَلَاءً حَسَنًا ۚ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ

                                   صدق الله العظيم

 

يا أبناء الموصل الحبيبة

 

يا أبناء العزة والكرامة ، بناة الحضارة ، وأبناء تاريخ عظيم مشرف

 

حانت ساعة التحرير

 

وانطلق صوت الحرية

 

وهاهم أخوتكم وأبناؤكم والمؤمنون بقضيتكم ، شدوا العزم ، وأكملوا العدة والعدد لنصركم ، إنهم أبطال جيش العراق الباسل ، ورجال الشرطة الأبطال ، وصناديد مكافحة الإرهاب ، وأبطال حرس نينوى الميامين ، والحشد العشائري الأبي ، وقوات البيشمركة البواسل ، يؤازرهم التحالف الدولي وكل جهد خير وقف إلى جانبكم لتحرير الأرض والإنسان من أبشع عدو هو تنظيم داعش الإرهابي .

 

إنه يومكم ، وساعة نصركم ، وموعد اقتصاصكم من قاتلي شواهد مدينتكم العظيمة ، وتاريخكم الخالد ، ومقدساتكم الشاخصة .

 

أدعوكم أنا أخوكم وأبنكم ، وحامل همكم ، المتطلع ليوم نصركم ، أسامة عبد العزيز النجيفي ، أدعوكم للبقاء في دوركم ، والمحافظة على ممتلكاتكم ، وممتلكات مدينتكم ، ولينطلق الرجال والشباب لمؤازرة القوات المحررة ، والتصدي للإرهابيين للخلاص منهم مرة واحدة وإلى الأبد .

 

وأوصي كل القوات المحررة وأنا أثني على جهدها وبطولتها ودورها الذي سيسجله التاريخ بأحرف من نور وكرامة وأصالة ، أن تكون شديدة على الإرهاب والإرهابيين ، رحيمة عطوفة بأبناء المدينة الذين عاشوا الأسر والويلات في ظل داعش . متمسكة بضوابط الأخلاق العربية الاسلامية ، مستلهمة للصفحات المشرقة في تاريخنا المجيد .

 

إن تحرير نينوى يعني تحرير الأرض والإنسان ، ويعني انطلاق ارادتكم الحرة في اختيار طريقكم السياسي والاجتماعي والاقتصادي في بناء محافظتكم ، وضمان مستقبلكم ومستقبل أبنائكم .

 

تحرير محافظتكم يعني كسر ظهر الإرهاب ، ويعني عراقا حرا أبيا يصدح في جنباته صوت الوحدة الوطنية والبناء والتقدم .

 

قلبي معكم ، وجهدي في خدمتكم ، وأدعو الله جل في علاه أن تكون معركة سريعة حاسمة ، ما أن ينجلي غبارها حتى يبزغ فيها وجه نينوى المشرق المتحضر .

 

 

 

                                           أخوكم وأبنكم

 

                                   أسامة عبد العزيز النجيفي